التخطي إلى المحتوى الرئيسي

حزن

حزن

الليل البهيم
يز داد سوا دا
حرقة في القلب
ودمع …
ضباب
غشاوة على العين
يا فؤاد…
مالك مكلوم؟
حبيبة القلب
صارت سرابا
وسط المدينة
البيضاء..
كانت جنة
أطوف بها
حلما
أعيش لذته
صارت

بعد سبع
سنين
وسبع سنابل
عجفاء في خيالي

أفر منه
كما فرت مني أحلامي
حبيبة القلب
صارت سرابا
وسط الرجال
قالت بحرارة:
تزوجت
لم انس صورتك
لكن ظروفي عقتني
فأنت غال
كالسبائك!!
قلت برارة:
قتلت
لن أسير في جنازتك
لكن سأذكرك بخير
فأنت في حكم كان
ناقصة
ماضية
مبنية
هدت أركانك
غلت جوارحك
صرت سرابا
رسما عفا
انسا جفا
ونفى حبا كان
واختفى
بلا ميعاد
كما فعلت أمي ذات يوم
حين زارها
ملك
فقبض
أنت ذكرى بئيسة
كأعز ذكرياتي
أحتاج الى ماء
وصابون
وشمع
وكتان أبيض
وصلصال
لآمحوك
من خيالي

عبد الرحمان شباب
أنكاد نوفمبر 2005
29 رمضان 1426

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

حنين

الأثافي

من حديد

ثلاثية الأبعاد

المدخنة

سوداء…كأيامي

الدخان كثيف

واللهيب أمامي

جمار الحطب

تدفئني

من صولة البرد

ودمي يثور في الشريان

و العصفور…

الضعيف.

يحط بجواري

البرد يشتد

وندف الثلج

وسيل من الأمطار

يحط وسط سدر

البرد يشتد

يبحث عن دفء

الدفء…

بهذي الديار

يشق صدري

فأهوى صريعا

العصفور…

الضعيف

يحط بجواري

أحس بالبرد

أم أنه لايبالي ؟

يصفر

صوت شديد

أنغام…

أحلام…

لذة…

انتشاء

كاللهيب أمامي



عبدالرحمان شباب - المغرب

أنكاد 15 02 ‏‏2003 اليوم المطير 14 ذو الحجة